Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
4 décembre 2013 3 04 /12 /décembre /2013 20:36


قبائل بنى عامر الهلاليه العربيه فى الجزائر

تعتبر بنى عامر هى اكبر قبيله فى الجزائر كلها فهى تنتشر فى الوسط و الغرب الجزائرى بكثره فقبائلهم تنتشر خاصة فى ولايات وهران و بلعباس و تيموشنت و تلمسان و معسكرو مستغانم و سعيده و البيض و النعامه و الاغواط و تيارت و الشلف و عين الدفلى و غليزان و تسمسيلت 
أ---- كلمة العلامه ولي الدين ابو زيد عبد الرحمان بن خلدون فى بنى عامر الهلاليه 
بنى عامر من اكبر القبائل العربيه الهلاليه النازحه الى بلاد المغرب و نسبها من قبائل الزغبيه من بنى هلال من القبائل القيسيه العدنانيه العربيه من سلالة سيدنا نبي الله أسماعيل عليه السلام
مواطنهم لعهد بن خلدون هى كما قال بين بلاد بنى يزيد الزغبيه اى البويره شرقا و ارض بنى معقل المذحجيه اى تلمسان غربا اى فى جل اغلب المغرب الأوسط و انتشرت فروعهم فى تلول وهران و تلمسان و صحارى و سهوب المغرب الاوسط
و لقد قسم العلامه بن خلدون قبائل بنى عامر الى ثلاث أجذام 
1- قبائل بنى يعقوب 
و هم اليعقوبيه و منها الكرايش و اولاد داود و اولاد ساسي و اولاد غانم 
وكان بنى يعقوب احلاف لقبائل سويد الهلاليه 
2- قبائل بنى حميد
وينقسمون الى فرعين كبيرين وهما قبائل عبيد و قبائل ذوى عيسى لم يذكر بن خلدون فروع ذوى عيسى 
واما قبائل عبيد ذكرها و تنقسم الى مايلى 
--- قبائل الحجز ومنها الولالده و بنى رياب اولاد محمد و الحجوش و هجيش و اولاد عبد الله و اولاد عريف و اولاد مسعود و اولاد على و اولاد يعقوب و اولاد العباس و اولاد عامر و اولاد سليمان و اولاد ميمون و اولاد صقير و اولاد معرف و اولاد زيان و اولاد براهيم
--- السعادله
--- السجاره
--- المحارزه ومنها بنى علاق 
--- بنى عقيل وهم قبيلة العقله 
3- قبائل شافع 
و تنقسم الى فرعين كبيرن وهما بنى شقاره او شقران و بنى مطرف وهم المطارفه 

قبائل بنى عامر بعد العلامه بن خلدون 
بعد بن خلدون تشعبت قبائل بنى عامر و تفرقت فى عدة مناطق و و تحالفت مع قبائل عربيه و بربريه اخرى مما زاد جموعهم و عددهم و قوتهم و تحاربت فيما بينها احلافهم و تحالفت مع الدوله المرينيه و الدوله الزيانيه فى تاريخ سياسى معقد تجاذبته المصالح القبليه والشخصيه و كان لها اثر كبير فى عهد الاتراك و تشكلت اغلب قبائل المخزن منهم ومن احلافهم عرب بنى سويد و كان لقبائل بنى عامر وأعراشهم و احلافهم الباع الكبير فى عهد ثورة الأمير عبد القادر
يمكن ان نلخص اهم القبائل و الاعراش العامريه بعد بن خلدون كمايلى :
1. عرش الغرابه
2. عرش عبيد الشراقه
3. المكاحليه
4. الزماله
5. الدواير
6. عرش عبيد
7. بنى شقران
8. قبائل القبله العامريه
9. اليعقوبيه
10. عرش بنى عامر
11. اولاد يعقوب زراره
12. اولاد العباس
13. اولاد ملوك
14. عرش السجراريه



1—عرش عبيد الغرابه او الغرابه
و معروفون بأسم الغرابه فى وهران وهم اكبر الاعراش اقليم وهران ونسبهم ينتهى الى قبيلة عبيد من بنى حميد من بنى عامر وهم ينتشرون بكثره فى وهران و خاصة فى غربها وهم اقوى قبيله مخزنيه فى بايلك وهران و اهم فروعها 
اولاد عتبه
العقله وهم من بنى عقيل من بنى عبيد العامريه
اولاد بوعلام
اولاد على الشريف
اولاد خليفه
اولاد بن يعقوب
اولاد قاره
الخدايميه
اولاد منصور
حميان بطيوه ... وهم فرع كبير من قبيلة حميان الزغبيه التاريخيه اندمجوا مع قبيلة بنى عبيد العامريه 
السوارطه
الوكله
الفراقه
2—عرش عبيد الشراقه او الشراقه
وومنهم القدادره و الشوايعيه و اولاد سنوسى و هم من قبيلة عبيد التاريخيه من بنى حميد من بنى عامر و هم ينتشرون بين معسكر و مستغانم و وهران 
3—عرش المكاحليه 
و هم اولاد بوزيد و قبيلة عبيد السدره و قبيلةعتبه و الصقاير و يرجعون الى قبائل عبيد من بنى حميد وهم بين غليزان و مستغانم
4 -- عرش الزماله 
وهم احد اقوى قبائل المخزن فى بايلك المنطقه الوهرانيه ومنهم الونازره و القداره و المخاليف و الورديه و اندمج معهم فرع كبير من قبيلة حميان الزغبيه التاريخيه يسمى عرش حميان الملح و يتمركزون فى وسط وهران 
5 -- عرش الدواير 
ومنهم البطايحيه و اولاد شريف و عرش اولاد عامر و اولاد مسعود و اولاد بوعامر و اولاد قيزه وهم من فروع قبيلة بنى رياب من الحجز من بنى حميد العامريه و اندمج معهم فرع من قبيلة غمره المستعربه من زناته 
وهم ينتشرون فى شرق ووسط وهران 
6-- عرش عبيد 
و منهم فروع من المكاحليه و من عبيد السدره وهم من قبيلة عبيد من بنى حميد من بنى عامر واهم تمركز لهم هو منطقة عين الدفلى 
7-- بنى شقران 
ومنهم اولاد سعيد و بنى خميس و الفراقيق و بنى نسيغ و بنى مروان وهم من قبيلة الشقاره من بنى شافع من بنى عامر و ينتشرون بين معسكر و مستغانم و جبال بنى شقران معروفه فى معسكر
8 -- قبائل القبله العامريه 
ويتكون من عدة عروش ومنها اولاد مسعود و اولاد شريف اولاد منصور و اولاد الأكرد 
و عرش الكرايش الذى يتكون من اولاد مبارك و الكرايش و بنى زيجه و اولاد محله و التوافس و المرابطين
وهم ينتمون الى بنى يعقوب العامريه و واندمج معهم بربر مستعربه من قبيلة مغيله و ينتشرون فى تيارت و تسمسيلت الى غاية عمى موسي انتقلوا اليها من ارض اليعقوبيه ولاية سعيده الى تيارت فى عهد السلطان الزيانى ابو حمو لمراقبة منطقة الونشريس و اخضاعها للسلطه الزيانيه
9— قبائل عرش اليعقوبيه 
وهم تجمع لعدة فروع من قبائل بنى يعقوب العامريه اندمجت معها قبائل من الأشراف و الهلاليين و المعاقله و من زناته المستعربه و تتمركز اغلبها فى منطقة سعيده وما جاورها و فروعها كتالى 
اولاد براهيم
ذوى حسن
اولاد براهيم العمارنه
اولاد خالد الشراقه
اولاد خالد الغرابه
الكسانه
ذوى نقاد
عرش الحساسنه ..... من قبائل الحساسنه من بنى سويد اندمجت فى عرش اليعقوبيه العامرى
اولاد عوف
بنى مريانين
اولاد سيدى محمد بن لقاسم
اولاد سيدى محمد بن براهيم
اولاد بلخياطى
اولاد سيدى يوسف
اولاد سيدى بن عمار

10— قبائل عرش بنى عامر و ريث قبيلة بنى عامر التاريخيه 
و تعتبر قبائل عرش بنى عامر الوريث الشرعى لتاريخ قبائل بنى عامر الهلاليه التاريخيه فى اقليم وهران و تنتشر بين وهران و سعيده و تلمسان و معسكر و عين تموشنت و تنقسم الى 80 قبيله فى العهد التركى كانت مسيطره على اقليم وهران و كل تلوله تقريبا و كانت قبائل محاربه و تتميز بالفروسيه و لقد اعتمد عليها الامير يغمراسن بن زيان فى ثبات الدوله الزيانيه و توسيع مجالها و من جاء من بعده من الامراء الزيانيين اعتمدوا بشكل اساسى على قبائل بنى عامر فى فرض سيطرتهم على كامل اقليم وهران ثم اعتمد عليهم الامير عبد القادر بشكل أساسى فى ثورته فكانوا هم عماد جيشه فبعد ان انهزم بنى عامر امام فرنسا انهار الامير عبد القادر مباشره و ضعفت قوته بشكل ملحوظ
عرش بنى عامر اليوم ينقسمون الى العديد من القبائل الكبرى و تعتبر سيدى بلعباس هى عاصمة عرش بنى عامر و نستطيع ان نلخص اهم القبائل العامريه الجزائريه كمايلى
اولاد براهيم .....وهم ينقسمون الى فروع منها العمارنه و اولاد بنى عيسى و الحناشه و اولاد مالك و اولاد سيدى خالد و اولاد بوزيد وهم اغلبهم فى مدينة بلعباس و مجاورها من التلول و نسبهم ينتهى الى بنى حميد العامريه
عرش الحجز ..... و هم ينقسمون الى عدة قبائل منها اولاد رياب و الولايده و النواجى و المحاميد و الكوادى و اولاد بن عيجه و اولاد ساسي و النمايشه و الفكارشه و البراكه و اولاد غازي والعثامنيه و نسبهم من قبيلة اولاد حجاز او الحجز من قبائل بنى حميد العامريه و تنتشر بين بلعباس و وهران
اولاد سليمان ..... و ينقسمون الى فرعين كبيرين اولاد سليمان بن عامر و اولاد سليمان المهاجه و نسبهم ينتهى الى بنى رياب من بنى حميد العامريه
اولاد على .....
و ينقسم عرش اولاد على العامرى الى اربع فروع ينتشر بين وهران و بلعباس وهم 
اولاد على التحاته و اولاد على الفواقه و اولاد على المهاجه و اولاد على الغوانم و ينتهى نسبهم الى بنى رياب من بنى حميد العامريه

اولاد عبد الله ..... و هى تنتشر بين بلعباس و تموشنت و تنتسب الى اولاد عامر من بنى رياب من بنى حميد العامريه 
اولاد شافع .... وهى بين وهران و تموشنت و تنتسب الى بنى شافع العامريه اندمجت مع قبائل بنى حميد العامريه
اولاد جباره ...... و هى شمال تموشنت وهم من بنى حميد 
اولاد زاير........ وهى قبيله عامريه تتموقع فى تيموشنت وضواحيها 
اولاد مسعود وهم فى غرب تموشنت وهم من قبائل بنى رياب من بنى حميد
عرش ذوى عيسى .....
وهى احد الفروع الكبرى لبنى حميد العامريه استقرت بين تلمسان و بلعباس من منطقة تلاغ الى شرق تلمسان و نسبها ينتهى الى قبيلة ذوى عيسى من بنى حميد العامريه
اولاد ميمون وهم ينتشرون بين تلمسان و بلعباس ولهم مدينتهم بأسمهم بالقرب من تلمسان وهم احد فروع قبيلة بنى رياب من بنى حميد العامريه
اولاد العبدلى ....... وهم ينتشرون بين تلمسان و بلعباس
عرش اولاد بالغ ......
ومن اشهر فروعه اولاد سليمان ، بكاكرة ، اولاد فايد و تنتشر جنوب بلعباس و خاصة فى منطقة تلاغ و يرجع نسبهم الى قبيلة اولاد بالغ من بنى شافع العامريه 
بنى مطهر .... من القبائل مندمجه فى بنى عامر و تنقسم الى فرعين كبيرين بنى مطهر اولاد عمران و بنى مطهر اولاد عطيه و هم من قبائل بنى القاسم من بنى عبد الواد من زناته المستعربه و ينتشرون جنوب بلعباس جهة تلاغ
عرش حميان .... وهو مندمج مع بنى عامر وهم فرع من القبيله التاريخيه حميان الزغبيه و ينتشرون جنوب بلعباس
عرش الحساسنه ...وهم مندمجين فى بنى عامر و ينتشرون بين معسكر و بلعباس و هم احلاف اولاد سليمان العامريه و نسبهم ينتهى الى قبيلة الحساسنه التاريخيه من بنى شبانه احد قبائل سويد الزغبيه الكبيره 
عرش الجعافره وهم مندمجين فى بنى عامر وهم مختلف فيهم هناك من ينسبهم الى قبائل بنى المعقل المذحجيه وهناك من يرجح نسبهم الى بنى حميد العامريه و المرجح انهم من بنى حميد وهناك من نسبهم الى العرب الاشراف و هم بين سعيده و بلعباس و يتفرعون الى اولاد داود و الجعافره الثوامه و الجعافره الغرابه و اولاد صقير و المحاميد و اولاد يحى واولاد بن جعفر و الوهايبه و الكرارمه و ذوى ثابت و الخلايفه



11-عرش اولاد يعقوب زراره 
وهم فرع كبير من قبائل بنى يعقوب من بنى عامر انتشرت بين آفلو و البيض و تيارت و الاغواط و تنقسم الى 
اولاد يعقوب الغرابه
اولاد يعقوب الشراقه
اولاد يعقوب الغابه
اولاد زراره
بنى هلال ...وهم من قبائل الحرث من بنى سويد الهلاليه تحالفوا مع بنى يعقوب العامريه
12- اولاد العباس 
وهى تنتشر فى شرق معسكر الى تيارت و هى احد قبائل بنى رياب من بنى حميد العامريه
13- اولاد ملوك
وهى تنتشر فى بشار وهى احد قبائل اولاد صقير من اولاد عامر من بنى رياب من بنى عبيد من بنى حميد من بنى عامر 
14- عرش السجراريه
وهو عرش ينتشر بين شمال معسكر و مستغانم و ينتهى نسبه الى قبيلة السجاره احد قبائل بنى عبيد من بنى حميد من بنى عامر

 

Partager cet article

Repost 0
samokey.over-blog.fr
commenter cet article

commentaires

لحسن 02/04/2017 14:52

بنوهلال قدموا إلى الجزائر بإيعاز من الخليفة الفاطمي لما أصبحوا مصدر قلق وخاصة أن تلك الفترة عرت بالجفاف وقلة المراعي وفي نفس الوقت عرفت منطقة شمال إفريقيا التي كانت خاضعة للخلافة الإسلامية بأنها أصبحت مصدر قلق سياسي للخليفة وباتالي وأمام شكاوي زعماء بنو هلال المتكررة قال لهم إفريقيا لكم بسيوفكم.وقد عرف في تاريخ الجزائر بالحملة الهلالية. وقد تنقلوا أعداد كبيرةبعائلاتهم وأغنامهم وكل ما يملكون وحصلت مناوشات عديدة في بادئ الأمر إلى أن إستقروا وقد تواصلوا مع الأمازيغ وخاصة قبيلة زناته التي كانت تمتهن نفس نشاط البدو وتربية الماشية من خلال البيع والشراء والمعاملات مما أدى إل تعريب المغرب الاسلامي. وأصبح يسمى بالمغرب العربي

Awal Amazigh 02/12/2016 23:06

كفاكم تزويرا لي التاريخ و ضحكا على عقول الجزاءرين
نفي بني هلال الى المغرب الاقصى بعد قرن من دخولهم شرق الجزائر
معركة سطيف التي دارت بين بني هلال والموحدين الامازيغ من الموحدين هذه المعركة حدثت بعد حوالي قرن من دخول بني هلال الى تونس وشرقي الجزائر دارت بين احفاد الهلاليين الذي دخلو الى تونس وشرقي الجزائر وتجمعو فيها كلهم عازمين القضاء على النفوذ الموحدي الذي ساد شمال افريقيا لكن فيما بعد
انهزم بني هلال في هذه المعركة وواصل الموحدون زحفهم نحو الشرق وهزم بني هلال وحلفائهم من زناتة وتم نفيهم في المغرب الاقصى عدى بعض العائلات التي بقيت في شرق الجزائر بالضبط في الهضاب العليا وجنوب الاوراس والصحراء حيث اندمجو وذابو في القبائل التي كانت في الهضاب العليا وحنوب الاوراس اما الاغلبية الساحقة من بني هلال الذين تم نفيهم الى المغرب الاقصى استعملهم الموحدون في الجيش وعاشو في المغرب الاقصى مع اخوانهم واليوم احفاد هؤلاء الهلاليين نجدهم في المغرب الاقصى لكن بعض الاخوة المتعصبين في ليبيا والجزائر وتونس يستغلون تشابه الاسماء التي ذكرها بن خلدون على الرغم من عدم وجود بني هلال اصلا في ليبيا منذ دخولهم الى شمال افريقيا حيث ان بعض الاسماء لبعض القبائل التي ذكرها بن خلدون كانت متداولة بكثرة في الجزائر مثل حناش حركات حيث يذكر لنا بن خلدون نفسه اسم شخص اسمه حناش من بني هلال قبل نفيهم الى المغرب الاقصى ويذكر لنا في نفس الوقت حناش اخر لكنه من الامازيغ لذلك نجد اسماء قبائل كانت متداولة الى غاية القرن 19 تشبه تلك الاسماء التي ذكرها بن خلدون واليكم التفاصيل الكاملة عن معركة سطيف ونفي بني هلال الى المغرب الاقصى حيث نجد احفادهم الان في المغرب الاقصى
يقول بن خلدون عن جيش الموحدين بعد معركة سطيف ومواصلة فتح شمال افريقيا ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
ثم زحف إليهم من تونس فكانت الكرة عليهم و فل جمعهم و اتبع آثارهم إلى أن شردهم إلى صحاري برقة و انتزع بلاد قسنطينة و قابس و قفصة من أيديهم و راجعت قبائل جشم و رياح من الهلاليين طاعته و لا ذوا بدعوته فنفاهم إلى المغرب الأقصى و أنزل جشم ببلاد تامسنا و رياحا ببلاد الهبط و أزغار مما يلي سواحل طنجة إلى سلا و كانت تخوم بلاد زناتة منذ غلبهم الهلاليون على أفريقية و ضواحيها أرض مصاب ما بين صحراء أفريقية و صحراء المغرب الأوسط و بها قصور جددها فسميت بإسم من ولي خطتها من شعوبهم و كان بنو بادين و زناتة و هم بنو عبد الواد و توجين و مصاب و بقوز و دال و بنو راش شيعة الموحدين منذ أول دولتهم فكانوا أقرب إليهم من أمثالهم بنو مرين و أنظارهم كما يأتي و كانوا يتولون من رياف المغرب الأوسط و تلوله ما ليس يليه أحد من زناتة و يجوسون خلاله في رحلة الصيف بما لم يؤذن لأحد ممن سواهم في مثله حتى كأنهم من جملة عساكر الموحدين و حاميتهم و أمرهم إذ ذاك راجع إلى صاحب تلمسان من سادة القرابة و نزل هذا الحي من زغبة مع بني بادين هؤلاء لما اعتزلوا إخوانهم الهلاليين و تحيزوا إلى فئتهم و صاروا جميعا قبلة المغرب الأوسط من مصاب إلىجبل راشد بعد أن كان قسمتهم الأولى بقابس و طرابلس و كانت لهم حروب مع أولاد خزرون أصحاب طرابلس و قتلوا سعيد بن خزرون فصاروا إلى هذا الوطن الآخر لفتنة إبن غانية و انحرافهم عنه إلى الموحدين و انعقد ما بينهم و بين بني بادين حلف على الجوار و الذب عن الأوطان و حمايتها من معرة العدو في احتيال غرتها و انتهاز الفرصة فيها فتعاقدوا على ذلك و اجتوروا و أقامت زغبة في القفار و بنو بادين بالتلول و الضواحي ثم فر مسعود بن سلطان بن زمام أمير الرياحيين من بلاد الهبط و لحق ببلاد طرابلس و نزل على زغبة و ذياب من قبائل بني سليم و وصل إلى قراقيش بن رياح و حصر معه طرابلس حين افتتحها و هلك هنالك و قام إلى الميروني و لحق و لقيه بالحملة فهزمه و قتل الكثير من قومه
و انهزمت طائفة من قوم محمد بن مسعود منهم : ابنه عبد الله و ابن عمه حركات بن أبي الشيخ بن عساكر بن سلطان وشيخ من شيوخ قرة فضرب أعناقهم و فر يحيى بن غانية إلى مسقطة من الصحراء و استمرت على ذلك أحوال هذه القبائل من هلال و سليم و اتباعها و نحن الآن نذكر أخبارهم و مصائر أمورهم و نعددهم فرقة فرقة و نخص منهم بالذكر من كان لهذا العهد بحيه و ناجعته و نطوي ذكر من انقرض منهم و نبدأ بذكر الأثبج لتقدم رياستهم أيام صنهاجة كما ذكرناه ثم نقفي بذكر جشم لأنهم معدودون فيهم ثم نذكر رياحا و زغبة ثم المعقل لأنهم من أعداء هلال ثم نأتي بعدهم بذكر سليم لأنهم جاؤا منبعدهم و لله الخلاق القديم عن المصادر التاريخية : ابن خلدون، شارل فيرو، مونشيكورت

ذكر إبن خلدون أن قبائل هلال و سليم التي نزحت لغزو الدولة الزيرية السنية في إفريقية و المغرب هما

هلال و بطونها : الأثبج، زغبة، جشم، رياح، قرة، عدي

سليم و بطونها : زغب أو زعب ،هيث، عوف، دباب

و معهم لواحق من معقل يعتبرهم إبن خلدون ربيعة الهلالية و ذكرهم في مقدمته و عددهم 200 فرد

على رأي إبن خلدون نذكر من هم اليوم موجودين أما من تلاشو

و اندثروا فنقفوا عنهم

يقول ابن خلدون((ثم انتقض العرب الهلاليون على دعوة صنهاجة وكان أمير رياح فيهم محرز بن زناد ابن بادخ إحدى بطون بني علي بن رباح فلقيتهم جيوش الموحدين بسيطف وعليهم عبد الله بن عبد المؤمن فتوافقوا ثلاثا علقوا فيهما رواحلهم وأثبتوا في مستنقع الموت أقدامهم ثم انتقض في الرابعة جمعهم واستلحمهم الموحدون وغلبوا عليهم وغنموا أموالهم وأسروا رجالهم وسبوا نساءهم واتبعوا أدبارهم إلى محصن سبتة ثم راجعوا من بعد ذلك بصائرهمم واستكانوا لعز الموحدين وغلبهم فدخلوا في دعوتهم وتمسكوا بطاعتهم وأطلق عبد المؤمن أسراهم)) – مقدمة ابن خلدون

و يقول كذلك ((وإنهزمت طائفة من قوم محمد بن مسعود منهم ابنه عبد الله وابن عمه حركات بن أبي الشيخ بن عساكر بن سلطان وشيخ من شيوخ قرة فضرب أعناقهم وفر يحيى بن غانية إلى مسقطه من الصحراء واستمرت على ذلك أحوال هذه القبائل من هلال وسليم واتباعها ونحن الآن نذكر أخبارهم ومصائر أمورهم ونعددهم فرقة فرقة ونخص منهم بالذكر من كان لهذا العهد بحيه وناجعته ونطوي ذكر من انقرض منهم)) – مقدمة ابن خلدون

بعد إبادة هؤلاء الهلاليين على يد دولة الموحدين تم نفي أغلبية من بقي منهم إلى المغرب الأقصى عدى بعض العائلات التي بقيت في الهضاب العليا شرق الجزائر وجنوب الاوراس و بالخصوص في الصحراء حيث اندمجوا وذابو في القبائل الأمازيغية مثل قبيلة زناتة التي يشبه نمط عيشها نمط عيش الأعراب

أولاً الذْواودة فرقة من رياح : حسب إبن خلدون نفسه روى عن بني عمرو الرياحيين أنهم ليسوا منهم و إنما ٱباهم قد كفله فقط و أنهم من البرامكة الفرس

فحسب تاريخهم المُناوراتي البلبلي الإضطرابي من قبل كما هو معروف وبعده كذلك في العصر التُركي، فإنه قُبِل في هذا العصر الأخير بالعصا الحديدية التركية التي أبادت من أبادت و شردت من شردت و نَفَّت منهم من نَفَّت إلى الفيافي و الأقطار الأخرى لذلك لم يبقى لهم ذكر في العصر الحديث وبالتالي لم تبقى إلا عائلات مُندثرة هُنا أو هُناك تحت علم عائلة بوعكاز الذوادية بأولاد جلال ببسكرة
بل وصلت بهم المهانة حتى عوضهم الأتراك بمشيخة أخرى على البدو الرحل من أصل أمازيغي زواوي من ٱيت قانة من قبيلة ٱيت فناية بزواوة الجرجرية التي كانت تقطن رجاس بنواحي قسنطينة

ثانيا أهل بن علي : يتكون من ستة عائلات مختلفة من هنا و هناك و هم : أولاد عيد- موالدة -قْوادشة – أولاد كَوْتْ- سْماتة- كْلاتمة

**عن المُؤلفين كارّات و فرنيي من كتاب وصف الجزائر**

ثالثا أولاد صولة : فيهم إختلاف في إنتسابهم , فمنهم من يُنسبهم في أكثر الأراء إلى تونس من مدينة الكاف مع رؤسائهم بني شنوف إلى الحنانشة الأمازيغ وهم يُنسبون أنفسهم إلى البرّامكة الفرس ومنهم من ينسبهم رُبما في القليل إن لم نقل نادرًا على حسب تشابه الأسماء إلى صولة بن يعقوب ؟

نرجع الأن إلى التذكير بِرياح و الذواودة الفانية بسيوف وبنادق الحكم التُركي و هذا ما نُلاحظه جليًا في نصوص المُؤرخين و على رأسهم « شارل فيرو » في تحدثه على مشيخة الذواودة في العصر التركي بالموسوعة الإفريقية وكذلك ما نالهم من نفي و تشريد إلى الفيافي و الأقطار الأخرى بعد تلاشيهم و إندثارهم وفنائهم

لهذا لا توجد اليوم حتى قبيلة أو بطن صغير بالشرق الجزائري ككل إسمها رياح أو ذواودة، بل أصبح فصيل آيت قَّانة من أصل زْواوي قبائلي أمازيغي حتى دُخُول الإستعمار الفرنسي هو من يترأس أخلاط البدو من أمازيغ زناتة (غمرة و بني سنجاس) و لواتة .. وغيرهم و من أعراب أثبج الزاب .. لأنهم إندثروا و تلاشوا في الحقبة التركية، و الدليل كذلك على هذا مٱتى به « مونشيكورت » في كتاب التلول العُليا لتونس بالفرنسية يقول فيه « أنَّ في القرن السابع عشر عاد أو نُفيَ بالأحرى الذواودة إلى تُونس وهم : أولاد سعيد ؛ أولاد سباع و أولاد يعقوب » وهم اليوم
ـ أولاد سباع مع أولاد مهلهل بهضاب المكثر
ـ أولاد يعقوب بجهات الكاف و بالصحراء التونسية.
ـ أولاد سعيد بوسط تونس

كذلك بيّنَ و أظهر لأول مرة أنَّ أولاد صَّولة و رؤساءهم

أولا شنوف : أصُولهم من الحنانشة الأمازيغ الذين كانوا بالكاف و مازال منهم هناك عائلات الشنانفة و بتونس و بتبرسق لأن الحنانشة في القرن 19 كانوا مشيختين واحدة بكاف تونس تحت إمرة عبد الله بن صولة الشنوفي لأولاد صولة و أخرى بشرق الجزائـر

كذلك ذكر بالنسبة لقبيلة دريد المخزنية التونسية، أنه لما تدهور حال الأعراب بالجزائر في الحقبة التُركية، أنهم دَّعُوا إخوانهم الدُريديين الذين بالجزائر للإلتحاق بهم وكذلك منهم مع كنفيدرالية ونيفة الهوارية الأمازيغية

كذلك أولاد أبي ليل وهم اليوم بغْدامس في القفرالبعيد، وذلك أنهم كانوا أقتال أولاد مهلهل ولم يكونوا في علاقات جيدة مع الدُول فكان مٱلهم القفر البعيد بغدامس بليبيا

الذواودة (أولاد سباع -أولاد سعيد-أولاد يعقوب)رجعوا إلى تونس و منهم من نفي إلى الحجاز كأولاد عايشة مثلا وغيرها

دريد رجع أكثريتهم إلى تونس، توبة وأولاد حسن هم اليوم مع كنفديرالية ونيفة الهوارية الأمازيغية
ومن هذه الحقيقة الجديدة التاريخية الموثقة، يتبيَّن لماذا لم يبقى أثر ولا حتى إسم لهؤلاء ذْواودة و رياح بالشرق الجزائري لأن سيف وبُندقية الأتراك أفناهم وأبادهم إلى الأبد من الشرق الجزائري ولم يبقى إلا شظايا من عائلة بوعكاز بأولاد جلال اليوم

بطون علي وأولاد عامر وعمرو من مرداس وعُدي من هلال: إبن خلدون لم يذكرهم بشيء عن مواطنهم أو حِللهم أو نجاعتهم في وقته لأنهم على رأيه، تلاشوا أو إندثروا في غيرهم في عهده، أو أنهم مِنْ الذين نَفاهم المنصور المُوحدي مع رياح الفانية ومعهم كذلك نَفَّى قبائل جشم وقُرة و جُزء من الأثبج ( العاصم و مُقدم) وغيرهم إلى بلاد الهبط وتامسنا بالمغرب الأقصى

مسلم من مرداس : حسب إبن خلدون من بادية رياح كانوا لوقته يبعدون النجعة في القفار البعيدة، وهو من أولاد عقيل بن مرداس بن رياح أخو حواز بن رياح مسلم اليوم لا وجود لهم كأثَّرْ تاريخًا وجُغرافيةً بالقفر المذكور أعلاه

رحمان : هناك اليوم إسم رحمان كأثَّرْ لفصيل صحراوي بالقفر البعيد بنواحي وادي سوف بوادي ريغ

– توضيح :عَّٱمَّرّْ سطيف بتفخيم العين والميم و الرّاء ليس هم أولاد عامر من رياح ..كما وضحنا حالتهم أعلاه لعهد إبن خلدون أنهم تلاشوا و إندثروا في غيرهم و لم ذكرهم إبن خلدون بشيء عن مواطنهم أو حللهم أو ناجعتهم

عَّٱمَّرّْ سطيف بتفخيم العين والميم والرّاء، هم حسب التاريخ والجغرافيا الحقة الإستقرائية بقايا قبيلة كُتامة الأمازيغية المُستعربة من بُطون سدويكش(أولاد علاوة، أولاد يوسف، بويرة أو بوحيرة وبني عياد..)، أوريسيا (أوريسن)، مسالتة، لهيسة ..إلخ
ومعهم من الأمازيغ من غير كُتامة : الغْرازلة ( بني غرزول من أداسة أو بني عداس) ومن عجيسة و ريغة ولماية ومكلاتة ..وغيرها

كذلك هناك بعض الإستقراءات من هًنا وهُناك على معنى كلمة عَّاّمرّْ بتفخيم العين والميم والرّاء وخاصةً في الغرب الجزائري وبالتحديد بمستغانم، أين يوجد كذلك قبيلة بإسم عَّاّمرّْ بتفخيم العين والميم والرّاء والتي تدل على أنهم غَّجَّرْ أو كما يُقال بالشرق الجزائري بني عْداس

ضُنبر: أخلاط من بقايا فصيل صغير بإسمهم بالزيبان مع لَّغْموقات وأمازيغ القُصور والقُرى الزَابية من أمازيغ زناتة (بني سنجاس وبني سندي وبني رُومان…) وسَدراتة وهوارة ومكناسة

ومنهم فرع صغير أيضًا بإسمهم بنواحي عين أسمارة من قسنطينة مُندمج في قبائل كُتامة الأمازيغية، وسدويكش أصحاب الحَضَّر بالقُرى والمداشر والمُدن في السهول والهضاب القسنطينية

الأخضر : كمال قال عنهم إبن خلدون كذلك، فهم من البادية الذين يُبعدون النجعة بالقفر البعيد ..ومازال فصيل بإسمهم بقفارهم بوادي ريغ مُندمج مع سْعيد أولاد عمر بني عمومتهم بالحْجيرة جنوب تُقَّرت ..ومنهم طائفة بنفس الإسم بعين الناقة بالزيبان يسكنون مع أمازيغ القصور والقرى من زناتة ولواتة و..غيرهم وعْمور أولاد فارس و..غيرهم

سعيد : كما قال عنهم إبن خلدون كذلك ،فهم من البادية الذين يُبعدون النجعة بالقفر..وما زالوا بقفارهم بنواحي وقفار ورقلة ويتكونون اليوم من

سعيد عتبة – وهم بنواحي ورقلة وسعيد أولاد عْمر كما قُلنا سابقًا بوادي ريغ بالحْجيرة جنوب تُقرت ومعهم أخلاط من هنا وهناك بالقفار الورقلي من المخادمة و بني ثور و قبائل أمازيغية بادية من الفُجور و لواتة و زنارة …ذكرهم إبن خلدون ومعهم أيضًا أمازيغ أولاد مُولات بالمُرارة بتقرت يُنسبون تارةً إلى أمازيغ لواتة وأخرى إلى مكناسة

نرجع الأن إلى توضيح رياح المنفية من طرف المنصور المُوحدي إلى المغرب الأقصى، والتي أبادها سيف المَرِّينين والتي لم يبقى منها إلا شظايا بعد قطع دابرها من طرف السلاطين والأُمراء المَرّينيين كما ذكر لنا ذلك إبن خلدون في المُجلد السادس عن رياح الهبط بأزغار بالمغرب الأقصى

يقول إبن خلدون((ثم زحف إليهم من تونس فكانت الكرة عليهم وفل جمعهم واتبع آثارهم إلى أن شردهم إلى صحاري برقة وانتزع بلاد قسنطينة و قابس و قفصة من أيديهم و راجعت قبائل جشم ورياح من الهلاليين طاعته و لاذوا بدعوته فنفاهم إلى المغرب الأقصى و أنزل جشم ببلاد تامسنا ورياحا ببلاد الهبط وأزغار ممايلي سواحل طنجة إلى سلا)) – مقدمة إبن خلدون

أما العاصم ومقدم من الأثبج وقرة، الذين نفاهم المنصور الموحدي كذلك معهم فلا أثر لهم اليوم بالمغرب الأقصى فلعلهم إندثروا وتلاشوا، شأنهم شأن من نفي معهم نتيجة الحروب والصراعات فيما بينهم التي أبادت أغلبيتهم ولم يبقى إلا القليل منهم في المغرب

z 02/12/2016 17:17

بين وقائع الفتح الإسلامي والزحفة الهلالية المشؤومة ما يزيد عن ثلاثة قرون فلا علاقة لهم بالفتح الإسلامي لأننا شاهدتا اليوم من ينسب نفسه إلى بني هلال ويتبجح أمام العامة بأنه من نسل الفاتحين فقد كان أعراب هلال على المذهب القرمطي وفي شمال أفريقيا

younes 02/12/2016 16:56

هاذه هي حقيقة قبيلتي بني هلال و سليم
بني هلال و سليم كانوا دائما ما يقلقون راحة البربر بشن الغارات علي القباءل الامازيغية كيف لا و هذه القبائل على مذهب القرامطة و هو أحد مذاهب الهراطقة يحلل السرقة و افتكاك أموال الغير و التغزل بالبنات لذلك عرف بنو هلال و سليم في التاريخ على أنهم من سرقة الحجر الأسود سنة 317 هجري و عطلوا الحج 22 سنة و غالبا ما كانت هاتان القبيلتان تنكلان بالحجاج و تعتبران الحج بدعة و إليكم مقطعا من إبن كثير : البداية والنهاية لابن كثير ج11 ص159. (فلما قضى القرمطى لعنه الله امره وفعل ما فعل بالحجيج…, امر ان تدفن القتلى في بئر زمزم، ودفن كثير منهم في أماكن من الحرم وفى المسجد الحرام ,….و هدم قبة زمزم وامر بقلع باب الكعبة ونزع كسوتها عنها، وشققها بين اصحابه ,……….ثم امر بان يقلع الحجر الاسود، فجاءه رجل فضربه بمثقال في يده وقال : اين الطير الابابيل ؟ اين الحجارة من سجيل ؟ ثم قلع الحجر الاسود واخذوه حين راحوا معهم إلى بلادهم، فمكث عندهم اثنين وعشرين سنة حتى ردوه.

حسين الجريري 02/04/2016 01:05

بني هلال لهم بصمات في العالم كله ويشهد لهم التاريخ وهم من نشرو الاسلام في المغرب العربي ونشرو الغة العربية وهم من اكثر القبائر ثثالجزائرية التي قاومة الاستعمار الفرنسي من بني (أولاد جرير ) فخر العرب بني هلال
لكم تحياتي ولاد عمي في الجزائر اخوكم من اليمن

واوا 27/03/2017 23:40

اقرا التاريخ جيدا من فضلك و لا تطلق احكاما عنترية

arwa 18/02/2017 01:15

اعطينا التلخيص ماناش قادرين نقراوا

estouestsudnord 30/12/2016 07:56

اولا الى صاحب التعليق يونس انسيت بانك هلالي الاصل و نحن نعرف ذلك ...ان لم تكن كذلك فانت من اخوتنا الامازيغ ..اما ان تخلط القرامطة تقزم ما فعله ينوا هلال من اجابيات ..لولاهم لبقي الامازيغ غير مسلمين الى يومنا هذا ..والحقيقة موجودة اليوم ..